سكس مع صينية نحيفة و لها كس صغير حار و ساخن جدا

كانت اجمل تجربة جنسية في احلى سكس مع صينية ساخنة جدا و كانت تتعامل معنا لانها مندوبة مبيعات في شركة صينية تصنع الاحذية و انا كنت اعمل في مركز تجاري يبيع الاحذية و كانت تتعامل معي مباشرة في التسليم و الدفع . و انا كنت اريد ان اتذوق تلك الفتاة ذات الشعر الاسود الطويل الناعم جدا و قد كانت خففة على القلب اثناء الدردشة خاصة مع تحدثها بتلك العربية المكسورة و لكن انا كنت اريد الكس لان احد اصدقائي اخبرني ان الصينيات يملكن كس ضيق  وصغير جدا و كانت ذات جسد نحيف و قصيرة و لها بزاز صغيرة جدا و حتى طيزها مسطح  و لكن كسها له مذاق اخر.

في ذلك اليوم الذي نكت فيه الفتاة و مارست سكس مع صينية ممحونة كنت لوحدي الان اليوم كان يوم عطلة اي اليوم الثاني في العيد و جميع العمال كانوا في اجازة ثلاث ايام ما عدى الحارس الذي كان في الخارج و انا وجدت نفسي اتحاسب معها لوحدنا في المخزن . و جلست الفتاة الصينية فوق الكرتون و فتحت رجليها و هي ترتدي تنورة قصيرة  واان رايت كيلوتها و انتصب زبي لانني كنتمعها لوحدنا و بقيت انظر الى رجليها و بياضهما و صفاءهما و راتني انظر الى سيقانها فانفجرت بالضحك ثم نظرت الى زبي و قلت لها انظري انه منتصب كالخيارة و فتحت سحاب بنطلوني لاخرج زبي

و ما ان رات الفتاة الصينية زبي حتى امسكته و هي تضحك و تريده و انا ايضا اريد اسخن سكس مع صينية اشعلت شهوتي و كانت تمص زبي و ترضعه و هي ممحونة جدا و تقول لي زبك كبير بطريقة مكسرة اضحكتني و هيجتني كثيرا . ثم نزعت عنها كيلوتها لارى امامي كس صغير و كثيف الشعر و لم اكن اتوقع ان اجد فيه كل تلك اللذة الا لما ادخلت فيه زبي حيث كان الكس ضيق جدا و انا دفعت زبي بكل صعوبة لارى كم كان كسها لزج و يبلع الزب حتى ادخلت كامل زبي في كس الفتاة و انا في احلى سكس مع صينية ساخنة جدا و تخحب الزب الكبير!

و بقيت انيكها هناك بين العلب و في ذلك المستودع الجميل و نحن لوحدنا و انا استمتع باجمد كس في حياتي و من كثرة ما كان كسها ضيق جدا كنت احس ان زبي اكبر زب في اعلالم و باني املك فحولة لا توصف و كنت استعرضها امامها . و جائتني احلى لذة و اسخن رعشة جنسية و انا انيك الفتاة الصينية و زبي بدا يرتعش و يريد اخراج الحليب و اسرعت بوضعه في فمها و الفتاة الصينية كانت ترضع الراس و تمص حليبي الساخن و انا اذوب بحرارة بعدما نكتها و ذبت في احلى سكس مع صينية جميلة و ساخنة و كسها ضيق و لذيذ.